loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يهنئ البابا فرانسيس وكنيسة الروم الكاثوليك

أمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد يدعو الله تعالى من أجل الوحدة والوئام بين الأديان
الجماعة الإسلامية الأحمدية تهنئ الكنيسة الكاثوليكية وأعضاءها في جميع أنحاء العالم على انتخاب قداسة البابا فرانسيس الأول.

قال إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية خليفة المسيح الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"أولا وقبل كل شيء، أود أن أقدم التهاني للبابا فرانسيس الأول وإلى الكاثوليك في جميع أنحاء العالم. وأدعو أن يكون تعيين البابا الجديد أمرًا مباركًا ليس للمسيحيين فحسب بل لجميع الناس في جميع أنحاء العالم. وأن يقود البابا الجديد الكنيسة نحو التعاليم الحقيقية للمسيحية.
كما أدعو الله تعالى أن يستخدم البابا المقبل نفوذه من أجل إفشاء السلام والوئام في العالم. فهنالك حاجة ماسة أن نمضي معًا بناءً على تعاليمنا المشتركة وخاصة وحدانية الله.

وبدلًا من زيادة الشقاق فإن العالم بحاجة ماسة إلى الوحدة والرحمة وهذا ما كتبته أيضًا إلى البابا بنديكتوس السادس عشر في رسالة بعثتها له عام 2011 كما طلبت منه أن يستخدم نفوذه الكبير من أجل السير بشعوب العالم نحو السلام والمصالحة والتفاهم المتبادل والسعي لمنع العالم من الدمار، وهاأنذا أرسل نفس الرسالة إلى البابا الجديد.

نحن الجماعة الإسلامية الأحمدية، كنا دائما في الطليعة من أجل تعزيز الوئام بين الأديان والسعي من أجل السلام. كما أننا نتعاون دائمًا مع جميع الناس والمنظمات الذين يرغبون في السلام والتسامح وسوف نستمر في ذلك إلى الأبد.

ومرة أخرى أهنئ البابا فرانسيس والكنيسة الكاثوليكية وأدعو الله أن يكون تعيينه مصدرًا للسلام للعالم بأسره".


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة