loader

مقال صحفي: رد المسلمون على الهجوم على مسجد في ولاية فرجينيا

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الهجوم لن يثني المسلمين الأحمديين من الانتهاء من المسجد المبارك
إنّ الجماعة الإسلامية الأحمدية تدين أعمال التخريب التي طالت مسجدهم المبارك الجديد في شانتلي، في ولاية فرجينيا في تاريخ 29 /1/2012. إن هذا التصرف اللامبالي من أعمال التخريب حطم كل النوافذ تقريباً في الطابق الأول من المبنى الجديد وقد سبب أضراراً تقدر بـ 60,000 دولار.
وتأمل الجماعة الإسلامية الأحمدية بأن تبقى هذه الحادثة منفردة. إن الجماعة الإسلامية الأحمدية هي أقدم جماعة مسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية وقد أمضت عشرات السنين في تقديم رسالة الإسلام الحقيقية والمسالمة للشعب الأمريكي، إن الجماعة لديها الآلاف من الأعضاء المنتشرين في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية الذين ينشرون رسالة السلام والتسامح والإخلاص.
يقول أمير الجماعة الإسلامية الأحمدية في الولايات المتحدة الأمريكية، الدكتور إحسان ظفر سعيد
"باعتبارنا كمسلمين نؤمن بالمسيح الموعود - سيدنا مرزا غلام أحمد القادياني- نحن أشخاص متسامحون وصبورون وسنستمر بعملنا في حين أن الشرطة ستقوم بعملها. هذا المسجد سيكون مصدراً للتعليم والسلام والمحبة والتفاهم. ولن ندع حوادث منفردة من التعصب بأن تقف في الطريق."
وقال سكرتير الصحافة الدولية للجماعة الإسلامية الأحمدية في لندن، عابد خان:
"إن الجماعة الإسلامية الأحمدية تتواجد في 200 دولة وأينما بنى المسلمون المساجد فهي علامة على السلام والتوحيد والانتماء، إنه لعار كبير بأن يهاجم مسجدنا الجديد في فرجينيا بهذه الطريقة. نحن نؤمن بأن كل أماكن العبادة يجب أن تحترم بغض النظر عن الدين."
إن الجماعة الإسلامية الأحمدية ممتنة للدعم المتدفق للمسجد من الغالبية العظمى من المجتمع المحيط، إن مثل هذه التعبيرات من الدعم ستعزز الهدف المشترك المتمثل في توطيد مجتمع متسامح وسلمي.
انتهى

press@ahmadiyya.org.uk للمزيد كم المعلومات:
harris.zafar@ahmadiyya.us للتواصل في امريكا:


زاوية المقالات والمدونة والردود الفردية هي منصة لعرض مقالات المساهمين. من خلالها يسعى الكاتب قدر استطاعته للتوافق مع فكر الجماعة الإسلامية الأحمدية والتعبير عنها بناء على ما يُوفّق به من البحث والتمحيص، كما تسعى إدارة الموقع للتأكد من ذلك؛ إلا أن أي خطأ قد يصدر من الكاتب فهو على مسؤولية الكاتب الشخصية ولا تتحمل الجماعة الإسلامية الأحمدية أو إدارة الموقع أي مسؤولية تجاهه.
 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة