loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يلقي رسالة خاصة بمناسبة يوم الخلافة

 ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية، حضرة ميرزا مسرور أحمد، الخليفة الخامس أيده الله تعالى بنصره العزيز رسالة خاصة إلى أبناء الجماعة الإسلامية الأحمدية في جميع أنحاء العالم خلال برنامج باللغة العربية بث على الهواء مباشرة على شاشة MTA الدولية يوم 27/05/2014

وقد احتفل البرنامج، الذي قدمه محمد شريف عودة، بالذكرى السادسة بعد المائة على تأسيس الخلافة. ولدى وصول حضرة الخليفة إلى الاستوديو، انهارت الدموع من عيون المضيف الذي كان متأثرًا جدًا بحضور الخليفة المبارك.

وقد قال حضرة ميرزا مسرور أحمد نصره الله في رسالته إن التاريخ يثبت أن الخلافة الأحمدية مؤيده من الله سبحانه وتعالى.

كما قال إن الخلافة الأحمدية مستمرة بالقيام بمهمة المسيح الموعود حضرة ميرزا غلام أحمد القادياني عليه السلام في نشر التعاليم الحقيقية والسلمية للإسلام إلى جميع أنحاء العالم.

وخلال خطابه، تحدث حضرته عن مكانة المسيح الموعود بوصفه نبيًا تابعًا لمؤسس الإسلام حضرة نبي الله الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال :
"فكما أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بعث لكل العالم ولكل زمان ومكان ولإزالة كل سيئة وكل فساد في العالم أجمع، كذلك بعث الله تعالى المسيح الموعود عليه السلام في هذا العصر تابعًا للنبي صلى الله عليه وسلم لجميع الأزمان إلى يوم القيامة، وللعالم كله، ولإزالة كل هذه السيئات والبدعات. فلا يجوز اعتبار المسيح الموعود عليه السلام مِن زمرة المجدّدين العاديين، لأن بعثته تشمل العالم كله زمانًا ومكانًا وتجديدًا لإزالة جميع أنواع السيئات."

وقال نصره الله إنه منذ وفاة المسيح الموعود عليه السلام عام 1908 يتم العمل على تحقيق أهداف بعثته من خلال مؤسسة الخلافة.

كما أن خلافة المسيح الموعود قد تنبأ بها القرآن الكريم والنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم.
ومتحدثًا عن تقدم وخدمات الجماعة الإسلامية الأحمدية، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد أنه قد تم ترجمة معاني القرآن الكريم إلى أكثر من 70 لغة، وفي كل عام ينضم مئات الآلاف من الناس إلى الجماعة.

وقال حضرته إن الجماعة الإسلامية الأحمدية ونظرًا لمواردها المحدودة جدًا استطاعت بفضل الله فقط أن تزدهر وتنتشر بنجاح في جميع أنحاء العالم.

وقال نصره الله أيضًا إنه أينما وكلما أتيحت له الفرصة لمخاطبة زعماء العالم أو غيرهم من غير الأحمديين، حول تعاليم الإسلام فإنه ينصحهم دائمًا باتباع سبل العدالة والمساواة والصدق في جميع المجالات.


 

وقال الخليفة إنه بوجود قناة MTA الدولية تمكن المسلمون الأحمديون في جميع أنحاء العالم من الاستماع مباشرة إلى رسالة الخليفة ومن خلالها ترسخ الرابط الروحاني الذي يوحد المسلمين الأحمديين.

واختتم نصره الله بالدعاء أن يفهم جميع المسلمين الأحمديين مسؤولياتهم تجاه نشر التعاليم الحقيقية والسلمية للإسلام. كما هنأ حضرته المسلمين الأحمديين بمناسبة ذكرى تأسيس الخلافة.

وبعد انتهاء رسالة حضرته المميزة، اتصل بالبرنامج المسلمون الأحمديون العرب من مختلف البلدان وحيوا حضرة الخليفة بتحية السلام، التي ردها حضرته بالمثل، وقد غلبت العاطفة على المتصلين لأنهم حظوا بفرصة التحدث مع الخليفة الذي يؤمنون بأنه معين من الله تعالى.

وقد جاء هذا البرنامج الخاص بعد ما يزيد قليلًا عن الشهرين حين ألقى أمير المؤمنين أيده الله تعالى بنصره العزيز أول خطاب متلفز له باللغة العربية بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين بعد المائة على تأسيس الجماعة الإسلامية الأحمدية.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة