loader

الذكر الالهي

الذكر الالهي

خطاب هام ألقاه حضرة الخليفة الثاني للمسيح الموعود والإمام المهدي عليه السلام في الجلسة السنوية في عام 1916، شرح فيه المراد من الذكر الإلهي وضرورته وأنواعه ومنافعه، كما تطرق إلى طريقة الذكر عند الصوفية المعاصرين وأنواع بدعاتهم. وقد ذكر حضرته أن للذكر أربعة أنواع وهي: الصلاة وتلاوة القرآن والإقرار باللسان بصفات الله وترديدها وبيان تفاصيلها وذكر صفات الله سرا وعلانية. كما ذكر الأوقات المُثلى للذكر الإلهي، وأكد على أهمية الذكر الذي يوصل الإنسان إلى المقام المحمود وهو صلاة التهجد، وفصَّل في أكثر من عشر طرق للاهتمام بها والالتزام بها. كما ذكر أكثر من عشرين طريقًا على ضوء القرآن الكريم والحديث النبوي للخشوع في الصلاة، وفي النهاية قدّم أكثر من عشرة منافع عظيمة للذكر الإلهي.

 

انتباه للقراء الكرام

بسبب أن عملية التنقيح للترجمة والتصحيح للأخطاء مستمرة ما دام هنالك ما يقتضي ذلك، فيرجى العلم بأن النسخة الإلكترونية هي النسخة النهائية والمرجعية، والتي يتم تعديلها كلما اقتضى الأمر ثم إعادة رفعها على الموقع. أما النسخة المطبوعة، فقد تتضمن بعض

التعديلات التي ستظهر عند إصدارالطبعات الجديدة.

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة