loader

مساعدة "الإنسانية أولا" للمتضررين بحادثة انتشار النار في السنغال

18-5-2021

قامت منظمة الإنسانية أولا في السنغال في شهر مارس / أذار 2021م بعدة نشاطات تهدف إلى مساعدة المتضررين بالنيران التي خرجت عن السيطرة في عدد من القرى.

وقد اشتعلت النيران في عدد من القرى الواقعة في إقليم تانباكندا، حيث يعتبر القش من المواد الأساسية التي يتم استخدامها في بناء البيوت هناك، ما يساهم في انتشار الحرائق بكل سهولة إذا ما حصل أي تهاون.

وتسببت النار بأضرار كثيرة لم تقتصر على البيوت فحسب، بل وابتلعت ما كانوا يحتفظون به من مؤونة للسنة كاملة كما تضررت الحيوانات والنقود التي يحتفظون بها كذلك، وتشرد عدد كبير من الناس وحرموا من أموالهم ومتاعهم وأماكن نومهم كذلك.

وقامت الحكومة بالإضافة إلى عدد من وجهاء القرى بالتواصل مع منظمة الإنسانية أولا على إثر الحادثة لطلب العون ومساعدة العائلات المتضررة، فقام رئيس المنظمة بالتواصل مع رئيس الإنسانية أولا – كندا مطلعا إياه على ما حصل.

وتم إرسال مبلغ من المال تمكنت من خلاله منظمة الإنسانية أولا – السنغال من شراء عدد من الحاجيات الأساسية للمتضررين، فمثلا تم شراء الأرز وزيت القلي والمعكرونة وغيرها، كما تم توفير أسِرّة للنوم وأطباق للطعام وأباريق وأكواب للماء، كما تم شراء ألبسة للنساء والأطفال وتمت مساعدة بعض العائلات من خلال إعطائهم مبالغ مالية.

وهكذا كان مبلغ 3000 دولار كافيا لمساعدة 236 شخصا من 29 عائلة من عدة قرى، الحمدلله.

وقام عمدة تانباكندا بإعطاء الجماعة لائحة بأسماء 6 أشخاص احترقت بيوتهم، كما تم بناء على طلب منه دعوة 4 عائلات متضررة من قرى قريبة وعقد برنامج تم من خلاله الاعتراف بالخدمات المجتمعية التي تقوم بها الجماعة الأحمدية بحضور الحاكم الإقليمي، وقد شارك مولانا ناصر أحمد سدهو (أمير الجماعة في السنغال) في هذا البرنامج ملبيا الدعوة الخاصة التي وجهها إليه عمدة تانباكندا، وقام الأمير بتقديم نبذة عن خدمات الجماعة أمام المسؤولين الحكوميين، كما تم توزيع المساعدات على المتضررين بحضور الحاكم الإقليمي والعمدة وعدد من المسؤولين الآخرين.

يرجى الدعاء أن يتقبل الله جميع الخدمات التي تقوم بها الجماعة الإسلامية الأحمدية في كافة أنحاء العالم.

 


 

خطب الجمعة الأخيرة