loader

مجلس خدام الأحمدية في إندونيسيا يلتقي أمير المؤمنين أيده الله

 

مجلس خدام الأحمدية في إندونيسيا يتشرف بلقاء افتراضي مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية

في 18/04/2021، عقد إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد، اجتماعًا افتراضيًا عبر الإنترنت مع الهيئة الإدارية الوطنية لمجلس خدام الأحمدية في إندونيسيا.

ترأس حضرته الاجتماع من مكتبه في إسلام أباد، بتيلفورد، بينما انضم أعضاء الهيئة الإدارية من قاعة الرحمة في مجمع مسجد الهداية في جاكرتا.

وخلال الاجتماع الذي استمر 75 دقيقة، تمكن أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية من تقديم تقارير أقسامهم وتلقي التوجيهات والتعليمات من حضرة الخليفة حول مجموعة من القضايا.

وأكد الخليفة خلال الاجتماع على أهمية عقد اجتماعات عامة منتظمة مع الخدام لبناء علاقة أخوة قوية فيما بينهم.

كما أكد على أهمية التبليغ وقال إن على أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية أن يكونوا قدوة في هذا المجال وأن على قسم التبليغ أن يحدد لهم هدفًا محددًا.

وقال حضرته أيضًا إنه يجب تشجيع الخدام على تلاوة القرآن الكريم بانتظام، خاصة خلال شهر رمضان المبارك.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد، مؤكدًا على ضرورة قيام أعضاء مجلس خدام الأحمدية بكتابة مقالات للصحف والمجلات غير الأحمدية:

"اطلبوا من أعضاء المجلس كتابة مقالات في الصحف والمجلات الأخرى حول التعاليم الإسلامية أو أي مقال علمي أو أي ورقة بحثية. وبهذه الطريقة ستكونون قادرين على تعريف الآخرين بالجماعة الإسلامية الأحمدية".

كما سلط حضرته الضوء على الحاجة إلى زيادة الجهود في خدمة الإنسانية بإيثار، وشجع مجلس خدام الأحمدية في إندونيسيا على توسيع حملته للتبرع بالدم.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"يجب أن تحاولوا زيادة عدد المتبرعين بالدم في مختلف أنحاء البلاد... ساعدوا الفقراء في بلدكم دون أي تمييز لدينهم أو طائفتهم. بل حاولوا مد يد مساعدتكم الإنسانية خارج إندونيسيا وإلى بعض البلدان الأفريقية أيضًا".

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد متحدثًا إلى السكرتير الوطني للنشر:

"يجب أن تكون هناك مجلة لخدام الأحمدية إما مطبوعة أو الكترونية... يجب نشر أربعة أعداد على الأقل في السنة ويجب أن تصل إلى جميع الأعضاء حتى يعرفوا ما هو مجلس خدام الأحمدية وما هي مسؤولياتهم وواجباتهم. يجب أن ترفعوا مستوى معرفتهم... لذا حاول البدء بهكذا مجلة وأطلق عليها اسم”طارق"“.

كما حثّ حضرته سكرتير شؤون الطلاب على تشجيع المزيد من الطلاب على دراسة الطب حيث أن هناك حاجة ملحة للأطباء في المستشفيات التي أنشأتها الجماعة الإسلامية الأحمدية. 


 

خطب الجمعة الأخيرة