loader

استشهاد أخ أحمدي برصاص المتطرفين في الباكستان

19-10-2020

استشهاد أخ أحمدي برصاص المتطرفين في الباكستان
إنا لله وإليه راجعون إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

7 أكتوبر / تشرين الأول 2020م: ارتقت قبل الأمس روح الشهيد بإذن ربه د. نعيم الدين ختك البروفيسور في الكلية العليا للعلوم في بيشاور، باكستان، بعد إصابته بعيارات نارية عن قرب.
كان الشهيد في طريق عودته إلى المنزل بعد يوم عمل طويل في الكلية عندما توقفت بالقرب منه مجموعة من الأوباش على متن دراجة نارية، وبدأوا بإطلاق النار عليه حتى وافته المنية.

وقام السيد سليم الدين الناطق الرسمي باسم الجماعة في الباكستان بالتنديد بهذا العمل الخسيس، وطالب الحكومة بالقبض على الجناة في الحال وتطبيق أشد العقوبات عليهم، كما أكد على أهمية قيام الحكومة باتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع مثل هذه الأعمال من الوقوع في المستقبل.

ومن الجدير بالذكر أن سيدنا أمير المؤمنين – أيده الله بنصره العزيز – قام بتحذير مخالفي الأحمدية في خطبة الجمعة التي ألقاها في 2 أكتوبر / تشرين الأول 2020م، حيث أشار إلى أن حماة القانون في الباكستان لا يجهلون العدل فحسب، وإنما يمزقونه، ويتبعون كل ما يقوله المشايخ، ظنا منهم أن هذا الأمر سيمكنهم من نيل الاستقرار السياسي، كما أسدى حضرته إليهم نصيحة مهمة بأن عليهم أن يتذكروا دوما أن هذا ما يؤدي بهم إلى الهلاك.

هذا وإن الجماعة - في الباكستان عموما وفي بيشاور على وجه الخصوص – تمر بالكثير من الصعوبات والمشاكل الناجمة عن موجة مخالفة منظمة ازدادت حدة بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة؛ فقد قام المجرمون بالهجوم على أحد الأحمديين في 12 أغسطس / آب 2020م متسببين في استشهاده، ثم قاموا بمحاولة أخرى في 20 سبتمبر / أيلول 2020م مستهدفين أحمدياً آخر، ولكن هذه المحاولة باءت بالفشل.


 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة