loader

من هو الناجي؟..>> المزيد

واعلموا أنّ النجاةَ ليست بشيء يظهرُ بعدَ الموت، إنما النجاةُ الحقيقيةُ هي تلك التي تُري لَمَعَانَها في هذه الحياةِ الدنيا. ألا من هو الناجي؟ ألا إنه الذي يوقنُ بأن اللهَ حقٌ، وأَن محمّدا صلى الله عليه وسلم شفيعُ الخَلقِ كلِّهم عندَ الله، وأنْ لا مثيلَ له صلى الله عليه وسلم مِن رسولٍ ولا نظيرَ للقرآن من كتابٍ تحتَ أديمِ السماءِ، وأنَّ اللهَ تعالى لم يشأ لأحدٍ أن يحيا حياةَ الخلود، إلاّ أنّ هذا النبيَّ المصطفى حيٌّ خالدٌ إلى أبدِ الآبدين. وقد مهّد اللهُ سبحانه وتعالى لحياتِه صلى الله عليه وسلمَ الأبديةِ أنْ جعلَ إفاضتَه التشريعيةَ والروحانيةَ مستمرةً إلى يومِ القيامة، وببركةِ فيضانِه صلى الله عليه وسلم الروحانيِّ أرسلَ إلى العالمِ أخيرًا المسيحَ الموعودَ هذا الذي كان مجيئُه ضروريًا لتكميل بُنيانِ الإسلام، إذ كان لزامًا أن لا ينتهي هذا العالمُ ما لم يُبعثْ في السلسلة المحمديةِ مسيحٌ روحانيٌّ كما بُعث مسيحٌ في السلسلةِ الموسوّية. وإلى هذا يشير قولُه تعالى: اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ. (سفينة نوح)


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة