loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي خطبة الجمعة من Raunheim في ألمانيا

 في 14/04/2017، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد خطبة الجمعة من بلدة رونهيم الألمانية.

وخلال خطبته التي حضرها أكثر من 8000 شخص، أشاد حضرته بحياة ثلاث شخصيات مرموقة من أبناء الجماعة الإسلامية الأحمدية والذين وافتهم المنية مؤخرا وهم الأستاذ إشفاق أحمد، وإيتش نصير الدين، وصاحبزادي أمة الوحيد بيغم.


وقال حضرته معلقًا على حياة المرحومين الثلاثة:
"صفات هؤلاء مثَلٌ يحتذى لكل شريحة من الجماعة، وفي هذه الصفات تكمن قدوة للكثيرين منا جديرة بالتقليد، والعِبر للكثيرين"
وقال حضرة الخليفة إن الأستاذ إشفاق أحمد قد استشهد في 07/04/2017 حيث قتل بسبب إيمانه بالمسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام).

كان السيد أحمد في طريقه بالسيارة إلى المسجد لصلاة الجمعة، يرافقه حفيده وصديقه، فاقترب المهاجم من السيارة على متن دراجة نارية وأطلق النار على السيد أحمد فتوفي في الموقع.
وفي حديثه عن الأستاذ إشفاق أحمد، قال حضرة الخليفة إنه كان "يتحلى بأخلاق عالية جدا" ويحاول أن يعيش وفق تعاليم الإسلام الحقيقية ويعمل على نشرها وتبليغها.

وفي 07/04/2017، توفي إيتش ناصر الدين في الهند نتيجة الغرق أثناء السباحة في النهر. وكان المرحوم أحد دعاة للجماعة الإسلامية الأحمدية في الهند.
قال حضرته إنه عاش حياة بسيطة جدا وواجه الكثير من الاضطهاد الديني، لكنه لم يرد أو يظهر الغضب وتحمل المصاعب بصبر كبير.
كما تحدث الخليفة أيضا عن حياة صاحبزادي أمة الوحيد بيغم التي توفيت في باكستان في 10/04/2017. وكانت حفيدة مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية، حضرة ميرزا غلام أحمد، المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام.


قال حضرة ميرزا مسرور أحمد إنها تحملت بصبر فترة طويلة من سوء الصحة وكانت دائما "تجسيدا ممتازا للبر". وقال إنها كانت تولي اهتماما كبيرا نحو رعاية حقوق الفقراء وقدمت تضحيات كبيرة من أجل الفقراء والمحتاجين.
وبعد خطبة الجمعة، أمّ حضرة ميرزا مسرور أحمد صلاة الغائب على المرحومين الثلاثة.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة