loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يدين هجوم وستمنستر ويصفه بأنه "إهانة للإسلام"

◾ إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يقول إن على المسلمين أن يرفضوا كافة أشكال التطرف
◾ سيلقي حضرته الخطاب الرئيس في منتدى السلام الذي ينظمه مسلمون بريطانيون في مسجد بيت الفتوح يوم السبت 25/03/2017

قبل منتدى السلام الذي ينظمه مسلمون بريطانيون، أدان إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد بشدة هجوم وستمنستر وقدم تعازيه وتعاطفه مع جميع المتضررين.

وخلال خطبة الجمعة أدان حضرته هجوم وستمنستر باعتباره "إهانة لتعاليم الإسلام" ودعا المسلمين إلى عرض الوجه الحقيقي للإسلام الذى وصفه بأنه "السلام والحب والتعاطف والرحمة".

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"إن الهجوم الإرهابي الذي وقع فى لندن قبل يومين، والذي استهدف الأبرياء والعزل، بمن فيهم ضابط في الشرطة، كان بغيضا وقاسيا لأقصى الحدود. والمسلمون يقفون ويرفضون كافة أشكال التطرف والإرهاب. وأينما ومتى وقعت مثل هذه الهجمات يجب إدانتها بأشد العبارات الممكنة ".

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"إن مهمة المسلمين الأحمديين إظهار التعاليم الحقيقية للإسلام التي هي المحبة والسلام والعطف والرحمة. نقدم تعاطفنا العميق وتعازينا لجميع الضحايا والمتضررين ".

كما أدان حضرته المشايخ المتطرفين الذين يلعبون دورا أساسيا في غسل دماغ المسلمين وتحريضهم على العنف.
هذا وسيلقي حضرته الكلمة الرئيسة في منتدى السلام الرابع عشر الذي تستضيفه الجماعة الإسلامية الأحمدية في المملكة المتحدة مساء يوم السبت (25 آذار/ مارس) والذي سيعقد في مسجد بيت الفتوح في موردن، في لندن.

ويتوقع أن يتحدث حضرته في كلمته المقبلة عن تعاليم الإسلام الحقيقية، وأن يدين جميع أشكال التطرف إضافة للحديث عن كيفية إقامة سلام حقيقي ومستدام في العالم.
 

 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة