loader

"نحن أناس محبون للسلام" – إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية

يوم 13/05/2016، أجرت وكالة أنباء 24Malmo مقابلة مع إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد في مسجد محمود في مالمو في السويد.



وردا على سؤال حول الشائعات التي تقول إن جماعة داعش الإرهابية تجند الشباب المسلمين في مالمو، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"من واجب الحكومة والسلطات توخي الحذر لخطر الإرهاب في جميع الأوقات ومراقبة الوضع. وأعتقد أيضا أنه يجب أن تعطى للشرطة والسلطات الموارد الكافية لمنع تسلل الارهابيين والمتطرفين ".

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"فيما يتعلق بالجماعة الإسلامية الأحمدية لا يتطرف أي من أبنائنا - بل نحن أناس محبون للسلام."

وردا على سؤال حول أزمة اللاجئين المستمرة، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد إن من المستحيل لبلد واحد استيعاب ملايين اللاجئين السوريين والعراقيين.

وكحل محتمل، استشهد حضرته بمثال اللاجئين الأفغان الذين أُعطوا حق اللجوء في باكستان خلال الثمانينيات ثم أُعيدوا إلى أفغانستان بمجرد استعادة السلام في وطنهم. في ذلك الوقت، دعمت القوى الكبرى والمؤسسات الدولية باكستان من خلال توفير التمويل والبنى التحتية لإيواء اللاجئين.
وقال حضرته إن نموذجا مماثلا يمكن اعتماده للاجئين السوريين والعراقيين حيث قدمت الدول المجاورة الدعم لتأخذ غالبية اللاجئين لحين استعادة السلام في بلدانهم.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة