loader

البيان الصادر عن إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية عقب وفاة اللورد إيفبري (Lord Aveburry)

 بعد وفاة اللورد إيريك إيفبيري في وقت سابق اليوم 14/02/2016، قال إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد:

"حزنت كثيرًا لسماع خبر وفاة صديقي العزيز، اللورد إيريك إيفبيري في وقت سابق اليوم.
نيابة عن الجماعة الإسلامية الأحمدية، أود أن أتقدم بالتعازي لزوجة اللورد إيفبيري، وأبنائه وأفراد أسرته الآخرين.

كان اللورد إيفبيري مناضلًا دؤوبًا لحقوق الإنسان، وأمضى حياته في العمل نحو إحلال السلام في العالم. في الواقع لقد كان تفانيه المثالي في هذا المجال سببًا في أنه كان أول شخص يتلقى جائزة السلام التي تقدمها الجماعة الإسلامية الأحمدية.
بالتأكيد، سيفتقد المسلمون الأحمديون في جميع أنحاء العالم اللورد إيفبيري وسيكنّون له أبدًا مشاعر الاحترام العميق.

أدعو الله سبحانه وتعالى أن يلهم عائلة اللورد إيفبيري وذويه الصبر في هذا الوقت الصعب والحزين ".


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة