loader

عملية ناجحة في مستشفى بريطاني لإزالة رصاصة أصابت عين أحمدي

عملية ناجحة في مستشفى بريطاني لإزالة رصاصة أصابت عين أحمدي باكستاني في كمين نصب للعائلة في زفاف أخيه في كراتشي.


أومّاد فاروق الذي أصيب في كمين أثناء حفل زفاف أخيه في كراتشي: الديلي ميل
نجح الأطباء في مستشفى الملكة اليزابيث في بريطانيا في إزالة رصاصة عبر أنف باكستاني أحمدي يبلغ من العمر 22 عامًا حيث أصيب في عينه خلال كمين نصب لعائلته في حفل زفاف أخيه، حسب ما أفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية في عددها الصادر في 6/11/2012
أزال استشاري الأذن والأنف والحنجرة أحمد شاه زاده رصاصة من تحت عين فاروق أومّاد يوم الأحد 04/11/2012 باستخدام جهاز يسمى العملاق وهو عبارة عن أداة جديدة تمكن الجراح من الرؤية بشكل أفضل وبالتالي يتم تنفيذ العمليات بشكلٍ أسرع. ولقد استغرقت العملية ساعة واحدة كانت كفيلة بحفظ بصر فاروق.

شكر فاروق الطبيب الذي أجرى الجراحة، وقال إن الاطباء في باكستان أفادوا أن هذه العملية الجراحية ستكون مخاطرة كبيرة جدًّا، لذلك قدم إلى المملكة المتحدة لتلقي العلاج. وقال متحدثًا إلى الديلي ميل: "عندما جئت إلى هنا كانت الرصاصة تحت عيني اليمنى تمامًا مما تسبب في رؤيتي الأشياء مزدوجة. ولكن بعد العملية الجراحية يوم الأحد فأنا أرى الأشياء أكثر وضوحًا بكثير الآن".

يدرس فاروق المالية في جامعة سندرلاند وكان قد عاد إلى كراتشي لحضور حفل زفاف أخيه سعد الذي توفي في الكمين الذي حصل في حفل الزفاف يوم 19/10/2012 في حين أصيب والدهما بست رصاصات لكنه نجا من الموت.

وقد قال فاروق موضحًا السبب وراء الكمين، إن والده رئيس الجماعة الإسلامية الأحمدية في كراتشي: " لا تزال خمس رصاصات في جسد والدي، ولكنه في حالة مستقرة. لقد انتقلنا جميعًا إلى بيت آمن، وقررت جماعتي تمويل علاجي في المملكة المتحدة".

وقال المستشار أحمد أنه لم يستخدم مطلقًا جهاز العملاق بهذه الطريقة وأن إزالة الرصاصة عن طريق الأنف كانت حالة فريدة من نوعها. حيث إن ترك الرصاصة مكانها قد تؤدي إلى إمكانية إصابة أوماد بالعمى أو إلى التهاب المنطقة مكان تواجد الرصاصة.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة