loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يلقي خطبة الجمعة من فرانكفورت

يوم 29/05/ 2015، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية، الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد خطبة الجمعة من مركز Kalbach للرياضة والترفيه في فرانكفورت. وكان أكثر من 8700 مسلم أحمدي حاضرًا، في حين تم بث وقائع الخطبة مباشرة إلى جميع أنحاء العالم عبر MTA الدولية.



وخلال خطبته، تحدث حضرة ميرزا مسرور أحمد بالتفصيل عن الخلافة، وقال حضرته إنه منذ تأسيس مؤسسة الخلافة قبل 107 عامًا وهي تقود الجماعة الإسلامية الأحمدية وتشارك باستمرار في نشر التعاليم الصحيحة والسلمية للإسلام في كل جزء من أجزاء العالم.
وقال إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية أنه عبر التاريخ الإسلامي سعى العديد من الحكام السياسيين المسلمين لحمل لقب "خليفة" من أجل تحقيق المكاسب المادية، ولكن الخلافة الحقيقية مؤسسة دينية وروحية بحتة.
وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد إنه وفقا لنبوءة الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، ستعود الخلافة الحقيقية في الأيام الأخيرة والمسلمون الأحمديون سعداء جدًا أنهم قد آمنوا بهذه القدرة الثانية من الخلافة والتي كان هدفها تعزيز مهمة المسيح الموعود والإمام المهدي عليه الصلاة والسلام.



وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد متحدثًا عن مؤسسة الخلافة التي قادتها الجماعة الإسلامية للسنوات الـ 107 الماضية:
"اليوم تقع مهمة نشر الرسالة الحقيقية للإسلام على عاتق نظام الخلافة التي أنشئت في الجماعة الإسلامية الأحمدية فقط. وفي الوقت الذي يجري فيه باستمرار التشهير باسم الإسلام، فإنّ الجماعة الإسلامية الأحمدية وحدها التي تنقل التعاليم الصحيحة والسلمية للإسلام في جميع أنحاء العالم ".

واستشهد حضرة ميرزا مسرور أحمد بأمثلة من مختلف أنحاء العالم كيف أن الخلافة الأحمدية تقود الناس إلى الله سبحانه وتعالى وإلى الإسلام الحقيقي.
وقال حضرته في إشارة الى جولته الحالية في ألمانيا إنه قد افتتح مسجدين في كل من آخن وهاناو وقد حضر كلا الحدثين أعداد كبيرة من غير المسلمين والسياسيين والضيوف من مختلف المجالات. وقال حضرته إن الضيوف قد شهدوا على حقيقة أنهم قد علموا عن التعاليم الحقيقية للإسلام من خلال الخلافة الأحمدية.

قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"قالت إحدى الضيوف إنهم كانوا سابقًا على معرفة جيدة بعدد من المسلمين الأحمديين وهكذا كانوا يتصورون أنهم يعرفون الكثير عن الإسلام. ومع ذلك، كان تأثير كلام الخليفة (حضرة ميرزا مسرور أحمد) على قلبهم فريدا من نوعه حقًا وشعورا جديدا تماما. وقالت إنه فقط بعد سماع كلماته قد فهمت الآن واقع الإسلام وتعاليمه الجميلة ".

وقال حضرة ميرزا مسرور أحمد متحدثًا عن وضعه الخاص باعتباره الخليفة الخامس للمسيح الموعود وعن تأييدات الله سبحانه وتعالى:
"أنا إنسان متواضع جدًا وأنا على علم تام بحالتي، أنا لا أملك أي صفات أو مميزات خاصة. ومع ذلك، فقد وعد الله سبحانه وتعالى بدعم ومساعدة الخلافة الأحمدية وبالتأكيد الله سبحانه وتعالى صادق في وعوده. فقد دعم دائما الخلافة الأحمدية وإن شاء الله، سيستمر بدعمها دائما. "

وشارحًا الصلة بين الدين والخلافة، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"يرتبط الازدهار الديني مباشرة بمؤسسة الخلافة، ولا يمكن أن يتحقق النجاح الديني بدون الخلافة. بكل تأكيد، لا يمكن أن تستمر وحدة الجماعة الإسلامية الأحمدية بدون الخلافة. وبفضل الله، كل مسلم أحمدي متعلق بالخلافة يدرك أن استمرار الخلافة هو جزء أساسي من إيماننا"
 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة