loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يحضر المسابقات الرياضية السنوية للجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يحضر المسابقات الرياضية السنوية للجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة
حضرة ميرزا مسرور أحمد يذكّر الطلاب بأهمية الصحة واللياقة البدنية.

في 02/05/2015، حضر إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية، الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد  الجلسة الختامية للمنافسة الرياضية السنوية العاشرة للجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة. وقد عقد هذا الحدث لمدة 3 أيام في مقر الجامعة في Haslemere في ساري.



وكان الأبرز في هذا الحدث الخطاب الختامي الذي ألقاه حضرة ميرزا مسرور أحمد والذي تحدث فيه عن أهمية الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية في جميع مراحل الحياة.

وخلال هذا الحدث، تنافست فرق من فئات الجامعة الخمسة في 18 حدثا رياضيا مختلفا بما في ذلك كرة القدم ورفع الأثقال والتنس.



وفي الجلسة الختامية التي عقدت بحضور أمير المؤمنين نصره الله شارك الطلاب في لعبة الحواجز الشعبية كما تنافس خريجو الجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة أيضا مع الطلاب الحاليين في الكرة الطائرة ولعبة شد الحبل. وفي كلا المنافستين فاز الطلاب الحاليون على الخريجين.

وبعد حفل توزيع الجوائز، ألقى حضرة ميرزا مسرور أحمد الخطاب الختامي أمام الطلاب والضيوف.



وقال حضرته إن المحافظة على الصحة الجسدية واللياقة البدنية مهمة جدًا لجميع المبلغين في الجماعة الإسلامية الأحمدية وأعطى مثالًا كيف كان المسيح الموعود (عليه الصلاة والسلام) نفسه يتريّض بانتظام بالمشي لمسافات طويلة.





وقال أيضا إن الرياضة  أيضًا وسيلة جيدة لإشغال الشباب وهكذا فعلى المبشرين الشباب أن يشاركوا مع الشباب الآخرين في الألعاب والتمارين الرياضية في الهواء الطلق.



قال حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"لقد تلقيت تقارير جيدة عن خريجي الجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة أنهم يتواصلون مع الشباب الساخطين ويعيدونهم إلى التعاليم الحقيقية للإسلام ويعززوا ارتباطهم بالجماعة الإسلامية الأحمدية. ومن الطرق التي يستخدمونها في ذَلِك الرياضة والأنشطة في الهواء الطلق ".

وتابع حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"على كل واحد مِنكُم أيضا الانضمام مع الشبان الآخرين في ألعابهم الرياضية وأنشطتهم التي يمارسونها في الهواء الطلق حيث سيمكنكم ذلك من إظهار المثال الإيجابي بالنسبة لهم وأن تكونوا نموذجا يحتذى به. هذه إحدى الأسباب التي أشجع بسببها جميع الطلاب في الجامعة الأحمدية على المشاركة بانتظام في الألعاب الرياضية وممارسة التمارين".

كما قال حضرة الخليفة ميرزا مسرور أحمد إن على الطلاب القيام بأنشطة تقوي الجسم كله.



وعند اختتام كلمته، دعا حضرة ميرزا مسرور أحمد:
"بارك الله في جميع جوانب حياتكم ومنحكم دائما الصحة الجيدة. ومكنكم جميعًا من اكتساب المعرفة والحكمة بحيث تتمكنون من تحقيق الأهداف الحقيقية من كونكم طلابا في الجامعة الأحمدية في المملكة المتحدة ".
 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة