loader

إمام الجماعة الإسلامية خليفة المسيح الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد يلقي الخطاب الختامي لاجتماع مجلس أنصار الله الثاني والثلاثين في المملكة المتحدة

 ألقى إمام الجماعة الإسلامية خليفة المسيح الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد في 19/10/ 2014، الخطاب الختامي لاجتماع مجلس أنصار الله الثاني والثلاثين في المملكة المتحدة.
وقد حضر هذا الحدث الذي دام ثلاثة أيام، أكثر من 2200 شخص من مختلف أنحاء المملكة المتحدة، حيث عقد في مجمع مسجد بيت الفتوح في جنوب غرب لندن.

وخلال كلمته تحدث حضرة الخليفة عن أهمية "مجلس أنصار الله" وحدد مسؤوليات أعضائه على ضوء كتابات مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية حضرة ميرزا غلام أحمد القادياني عليه الصلاة السلام.

وذكر حضرته أن مصطلح "أنصار الله" يعني "مساعدو الله" لذا فمن واجب كل فرد خدمة قضية الإسلام الحقيقي والسلمي بأقصى ما في وسعهم.

وأوضح حضرة الخليفة ميرزا مسرور أحمد أن الله ليس بحاجة لـ"المساعدين" لأنه "مالك جميع القوى"، ولكن من أفضال الله التي لا حصر لها أنه تعالى أعطى المسلمين الفرصة للخدمة ونشر الدين بحيث يمكنهم الفوز بنعم الله وثوابه.

وقال حضرة الخليفة ميرزا مسرور أحمد متحدثًا عن واجبات أنصار الله الحقيقية:
"من ناحية، من واجبنا إعلان وحدانية الله ودعوة الناس للإياب إليه تعالى وتعليمهم التعاليم الحقيقية والنقية للإسلام. ولكن، قبل هذا علينا تقييم أنفسنا لنرى الى أي مدى نحن شخصيًا نتبع تعاليم الإسلام الحقيقية".

وتابع حضرته:
"لغرس تعاليم الإسلام الحقيقية في حياتنا اليومية وخلق القدوة الإيجابية فيها، هذه هي الوسيلة لنظهر لشعوب العالم نقاء ونبل سيدنا النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) والوسيلة لإثبات أن الإسلام هو الدين الحي ".
وقال حضرته إن الإسلام يأمر بأداء كلٍ من حقوق البشر وحقوق الله. وقال إنه مع كل يوم يمر، يجب على المسلمين الأحمديين السعي لتحسين أنفسهم في تحقيق كل من هذين الهدفين الأساسيين لدينهم.
وقال حضرته إن المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام علمنا أن القرآن الكريم هو كتاب التنوير، الذي جاء بالتعليم الشامل والأبدي. وعلمنا أنه لا ينبغي اعتباره كتاب "قصص" بل "فلسفة للحياة".
وفي وقت لاحق من خطابه، أعطى حضرة ميرزا مسرور أحمد أمثلة عن أناس في أجزاء مختلفة من العالم قبلوا الأحمدية، الإسلام الحقيقي، من خلال التوجيه الإلهي. وقال إن استمرار نجاح وتقدم الجماعة الإسلامية الأحمدية هو بفضل الله سبحانه وتعالى المحض.
وانتهى الاجتماع بدعاء جماعي أمه حضرة الخليفة ميرزا مسرور أحمد.

وخلال هذا الحدث الذي استمر 3 أيام، ألقى عدد من علماء الجماعة خطابات حول التعاليم الحقيقية للإسلام كما أجريت مختلف المسابقات الأكاديمية والرياضية.

 

WORDFile تنزيل الخطاب كاملة - بملف 102KB) WORD)


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة