loader

سجن مواطن بريطاني بموجب قوانين التجديف في باكستان

اعتقل الطبيب الأحمدي مسعود أحمد، بريطاني من أصل باكستاني والبالغ من العمر 72 سنة، في باكستان بتهمة التجديف في 25/11/2013 وكان قد ذهب إلى باكستان لخدمة المجتمع والإنسانية حيث كان يقدم المشورة الصحية والخدمات الطبية مجانًا للفقراء والمحتاجين، وفي يوم الإثنين 25 نوفمبر دخل رجلان عيادته الكائنة في لاهور يدعيان أنهما مريضان، وبعد أن وصف لهما الأدوية، أخذا يسألانه أسئلة دينية فأبدى بأنه مسلم وقرأ ترجمة لآية من آيات القرآن الكريم وكان الرجلان يصورانه سرًا بالهاتف المحمول، وبعد مغادرتهما العيادة وصلها عدد من المشايخ الذين أخذوا يسبون الدكتور مسعود ويتهمونه بالتجديف ثم جاءت الشرطة واعتقلته تحت البند 298C من القانون الجنائي حيث يعتبر عملًا إجراميًا في باكستان أن يقوم الأحمدي بقراءة القرآن الكريم أو التصرف بطريقة تظهره بأنه مسلم، ودليلهم الشريط المصور.

كما قامت الشرطة بإغلاق عيادته أيضًا بعد أن صادرت محتوياتها، هذا وقد رُفض في وقت لاحق طلب محاميه في الإفراج عنه بكفالة.

طلب توقيع عريضة لإطلاق سراح السجين الأحمدي.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة