loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية يهدي نسخة من القرآن الكريم إلى الملك الماوري في نيوزيلندا

مشاهد لا تنسى من الترحيب بحضرة ميرزا مسرور أحمد بالطريقة التقليدية الماورية



في 29/10/2013 رحب الملك Tuheitia في Turangawaewae Marae في نيوزيلندا بإمام الجماعة الإسلامية الأحمدية الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد بالطريقة التقليدية للشعب الماوري.



ولدى وصول الخليفة ميرزا مسرور أحمد عند الساعة 10:30 صباحًا، رحب ثلاثة من أبناء الشعب الماوري بحضرته من خلال عرض المحاربين الماوري التقليدي.

وبدأ الماوريون العرض على مسافة بعيدة من حضرته ولكنهم تقدموا خطوة خطوة وهم يطوفون بلغتهم الأم، في حين كانت سيدات ماوريات يهتفن جانبًا وبينما كان حضرته يتقدم الماوريين، اشترك أيضًا العشرات من الأطفال والشيوخ الماوريين بالترحيب بحضرته وهم يهتفون باللغة الماورية.



وخلال الجلسة الرسمية، رحب عدد من شيوخ الماوري بأمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد بعددٍ من الخطب القصيرة مخاطبين حضرته "بالزعيم الملهم والمدافع القوي عن السلام".

وكان الأبرز بهذا الحدث إهداء حضرة ميرزا مسرور أحمد نسخة من القرآن الكريم للملك Tuheitia والتي ترجمها مؤخرًا إلى اللغة الماورية السيد شكيل أحمد منير.



وخلال الحفل الاستعراضي، خطب حضرة ميرزا مسرور أحمد بشيوخ القبائل وشكرهم على ترحيبهم التقليدي.

وفي معرض حديثه عن القرآن الكريم، قال حضرة ميرزا مسرور أحمد: "إن القرآن يعلّم الناس كيف يعيشون معًا بسلام وبالتأكيد نحن اليوم بحاجة إلى نشر الحب والسلام والمصالحة إلى القاصي والداني - وهذه هي رسالة القرآن."

واختتم حضرة ميرزا مسرور أحمد خطابه بالإعراب عن أمله في أن تستمر الصداقة المتبادلة بين الجماعة الإسلامية الأحمدية والجماعة الماورية إلى الأبد.


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة