loader

إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية يلقي خطبة العيد من أستراليا

حضرة ميرزا مسرور أحمد يضع حجر الأساس لبيت الضيافة في مدينة سيدني

ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد نصره الله خطبة عيد الأضحى من مسجد بيت الهدى في سيدني يوم 16/10/ 2013 أمام ألفي مصلّ، بينما تابع الملايين الآخرين في جميع أنحاء العالم الخطبة في بث مباشر عبر قناة MTA العالمية.

 


وخلال الخطبة أشاد حضرة ميرزا مسرور أحمد بتضحيات النبي إبراهيم وعائلته وقال إن على المسلمين الحقيقيين الاقتداء بقدوتهم، وبين أن ذبح الحيوانات التي يؤديها المسلمون في العيد سيكون ذا قيمة إذا ما تمّ برغبة نقية لتحقيق القرب من الله تعالى حيث قال:


"لقد اعتبر الله تعالى أن تقوى القلوب هي التي تصل إليه تعالى- وليس طقوس ذبح حيوان ... فبدون تقوى ليس لعبادة أو تضحية أي فائدة، لذا فعلينا أن نسعى أن تكون أعيادنا على أساس البر الصحيح".

وفي ختام كلمته هنأ حضرة ميرزا مسرور أحمد جميع المسلمين الأحمديين في جميع أنحاء العالم بالعيد. كما أمّ الدعاء الصامت الذي دعا فيه أبناء الجماعة للمسلمين الأحمديين الذين يعانون من الاضطهاد في بعض البلدان.



والجدير بالذكر أن أمير المؤمنين نصره الله قد سافر إلى أستراليا منذ 1 أكتوبر الجاري، وهذه هي المرة الثانية التي يلقي فيها خليفة من خلفاء المسيح الموعود عليه السلام خطبة العيد من أستراليا حيث قام سلفه، حضرة ميرزا طاهر أحمد رحمه الله بإلقاء خطبة العيد في سيدني عام 1989 ولكن تميزت هذه الخطبة بأنها أول خطبة
عيد تبث على الهواء مباشرة من أستراليا عبر قناة MTA.

 


وفي وقت لاحق من نفس اليوم، وضع حضرة ميرزا مسرور أحمد حجر الأساس لبيت ضيافة سيبنى في مجمع مسجد بيت الهدى. وبعد أن وضع حجر الأساس وأمّ الدعاء الصامت، تفقد حضرته الرسومات المعمارية لدار الضيافة.

 



 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة