loader

رئيس أساقفة كانتربري يزور إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية العالمية

 الخليفة ورئيس الأساقفة يتحدثان عن الحاجة إلى الحرية الدينية في جميع أنحاء العالم

في 10/10/2017، زار رئيس أساقفة كانتربري قداسة جاستن ويلبي، أقدم مسجد في لندن، مسجد الفضل حيث التقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية الخليفة الخامس حضرة ميرزا مسرور أحمد.



وفي وقت سابق، زار رئيس الأساقفة أيضا أكبر مسجد في أوروبا الغربية، مسجد بيت الفتوح في موردن.
وخلال اللقاء، ناقش الخليفة ورئيس الأساقفة مسألة استمرار الاضطهاد للأقليات الدينية في مختلف أنحاء العالم.
وأخبر حضرة الخليفة قداسة رئيس الأساقفة أنه نفسه قد سجن ظلمًا في باكستان في عام 1999 قبل انتخابه خليفة للجماعة الإسلامية الأحمدية.

وخلال الاجتماع، تحدث حضرة ميرزا مسرور أحمد عن الحاجة إلى إظهار "التسامح" في المجتمع و"الاحترام المتبادل" من قبل جميع الناس والمجتمعات. وقال إن من الضروري أن يتمتع الناس بحق ممارسة شعائرهم بحرية ودون أي شكل من أشكال الإكراه.
وعند اختتام الاجتماع أهدى الخليفة لرئيس الأساقفة نسخة من القرآن الكريم، تتضمن النص العربي الأصلي وترجمته الإنجليزية.
بعد الاجتماع، قال قداسة رئيس أساقفة كانتربري السيد جاستن ويلبي، خلال مقابلة مع أخبار إم تي إيه:
"لقد كان شرف عظيم أن ألتقي بحضرة ميرزا مسرور أحمد. لقد كان اجتماعا رائعا ومضيافا ودافئا ... تحدثنا بشكل أساسي عن قضايا الاضطهاد، وهو ما تدركه الجماعة الأحمدية وتعاني منه بشكل كبير، وتحدثنا أيضا عن طبيعة التطرف الديني في جميع أنحاء العالم في مختلف الديانات، وحول أهمية أن تقف جميع الطوائف الدينية في المملكة المتحدة معا من أجل المصلحة المشتركة للبلاد ودعم بعضها بعضًا".


وخلال الزيارة، قام رئيس الأساقفة بجولة في كل من مسجد بيت الفتوح في موردن ومسجد الفضل في ساوثفيلدز.

 


 

أخبار الجماعة

خطب الجمعة الأخيرة